الذكرى الرابعة للبيعة

اليوم الوطني .. وطن ورؤية


اليوم الوطني .. وطن ورؤية



منذ عام ١٩٣٢ ميلادية ؛ أي منذ (٨٦) عاماً أصدر المؤسس يرحمه الله وطيب الله ثراه، المرسوم الملكي الكريم رقم 2716 الذي يوافق 17 جمادى الأولى عام 1351 هـ، بتحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إلى المملكة العربية السعودية، ابتداءً من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ الموافق للأول ليوم 23 سبتمبر 1932م.

وكان هذا المرسوم الملكي الكريم ؛ تتويجاً لمسيرة كفاح استمرت أكثر من (٣٠) عاماً لتوحيد مناطق الدولة تحت راية المملكة العربية السعودية .. راية التوحيد .

واليوم .. وبعد انقضاء هذه السنوات ؛ وبالتأمل فيما بذل من جهد وكفاح لتأسيس كيان بحجم المملكة العربية السعودية ، لابد أن نستشعر جميعاً المسئولية الوطنية والمجتمعية ؛ التي تٌحتم علينا كافة مؤسسات وأفراد ، بذل كل الجهود والطاقات التي تساهم في تحقيق رؤية المملكة (٢٠٣٠) ، والتي ستكون بمشيئة الله ، برهاناً للكافة ، على أن هذا الوطن به من العقول والسواعد والطاقات التي يمكنها المحافظة على كفاح الأجداد والآباء في مواجهة التحديات والصعاب التي تواجهه ، وبذل الغالي والنفيس لتبقى رايته عالية دائماً وأبداً إلى أن يشاء الله .

ولابد أن يدرك كافة من يعيش على تراب هذا الوطن الغالي ؛ أن ما ننعم به الآن من طمأنينة وأمان وسلام ، إنما كان ثمنه عرق وكفاح ، يذكرنا به هذا التاريخ من كل عام ؛ لا لنحييه فقط بالفعاليات والأنشطة التي تعبر عن الفرح والسرور ؛ بل أيضاً ليبقى بداخل كل منا شعور وحس وطني يذكره بأن هذا اليوم شاهد على ما بذله الأولين لنبقى في هذا الخير والأمان ، كون هذا الشعور بداخل كل منا ؛ هو حافزه للإخلاص في عمله وفي مجتمعه وفي كل مكان داخل هذا الوطن الغالي ، واعترافاً بالفضل لأصحاب الفضل ممن تولوا أمر هذه البلاد ؛ وما بذلوه من جهود وتضحيات للحفاظ على هذا الوطن .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *