الذكرى الرابعة للبيعة

معارك شرسة في العاصمة دمشق ..و قائد في الجيش الحر يتحدث عن دمار أحياء بأكملها


معارك شرسة في العاصمة دمشق ..و قائد في الجيش الحر يتحدث عن دمار أحياء بأكملها



[JUSTIFY]تتواصل الاشتباكات لليوم الرابع على التوالي في العاصمة دمشق، فيما تحدث قائد في الجيش الحر عن دمار أحياء بأكملها .

و أفاد مصدر محلي في مدينة دمشق أن المعارك تتركز في الأحياء الشرقية و تحديداً في مناطق التضامن و مخيم اليرموك و دف الشوك و المتحلق الجنوبي بكفرسوسة فيما حشد الجيش النظامي قواته في حي الميدان القريب من مناطق الاشتباكات و شوهد القناصة يعتلون أسطح المباني.

وسمع مساءً دوي انفجارات هزت العاصمة ترافق مع تحليق للطيران الحربي و المروحي في سماء دمشق، فيما دارت اشتباكات متقطعة في حي المزة.

في المقابل، قام مقاتلو الحر بقصف شارع نسرين بأكثر من 5 قذائف ما أدى إلى مقتل و إصابة عدد من الشبيحة، وفقاً لمصادر معارضة .

و قال نائب رئيس الأركان في الجيش السوري الحر في تصريحات صحفية إن "معارك العاصمة تخفف الضغط على الثوار في بقية المحافظات".

و أفاد نائب رئيس الأركان في الجيش السوري الحر العقيد عارف الحمود إن قواته تخوض معارك شرسة حاليا في مناطق ريف دمشق وبعض الأحياء القريبة من وسط المدينة.

وأضاف الحمود إن المعارك تدور في أحياء (التضامن ، مخيم فلسطين ، الحجر الأسود ، القدم ، اليرموك) وفي الأطراف الشرقية الجنوبية للمدينة، مؤكدا أن سقوط بشار الأسد ونظامه سيكون في العاصمة.

وأوضح الحمود أن المعارك التي تشهدها دمشق تخفف كثيرا من الضغط على باقي المحافظات ، مشيرا إلى أن النظام السوري بات يضع كل تعزيزاته في العاصمة التي يمتلك فيها أصلا قوات كبيرة من الحرس الجمهوري والفرق الأولى والثالثة والرابعة.

وكشف الحمود أن المعارك التي يخوضها الثوار في العاصمة السورية هي الأصعب على الاطلاق مقارنة بباقي المناطق، موضحا أن ثقل الجيش الحر حاليا في دمشق وريفها يتركز في كل من (حرستا ، دوما ، الغوطة الشرقية) التي يسيطر عليها الثوار بالكامل.

وأضاف: "هدفنا الأساسي في المرحلة الراهنة تحقيق انجازات في قلب العاصمة ما سيسهل عملنا في باقي المحافظات".

وتحدث نائب رئيس الأركان في الجيش السوري الحر عن "دمار هائل في أحياء التضامن وفلسطين في دمشق"، لافتا الى أن حي التضامن قد يكون من أكثر الأحياء دمارا على مستوى سوريا ككل.

وقال: "الكثير من أحياء دمشق مهدّمة بشكل كامل باعتبار أن النظام لا يتوانى عن استخدام الطيران وحتى الجرافات أحيانا لجرف أحياء بكاملها".

وخرج المعارضون السوريون في الداخل اليوم في مظاهرات في جمعة "أوان الزحف الى دمشق" في إشارة الى انتقال جزء كبير من المعارك الى قلب العاصمة السورية.
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *